الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 سيناريوهات : دكاترة وكده !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mustafa
مشرف منتدي المكتبات والبحوث العلمية
مشرف منتدي المكتبات والبحوث العلمية
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
عدد الرسائل : 789
العمر : 47

مُساهمةموضوع: سيناريوهات : دكاترة وكده !!   2009-05-17, 03:49

صحيفة الرأى العام
الجمعة الموافق 15 يونيو 2007


المكان : غرفة قسم الحوادث بأحدى المستشفيات (الحكومية) بجمهورية (الأمازون) وتحديدا فى العاصمة (أمازونيا)
الزمان : الساعة 12 منتصف ليل الخميس ( أى خميس)
الكادر : 4 أطباء حديثى التخرج يعملون فى (نبطشية) الليل ( هيثم ، تامر ، رندا ، هاله)

على الرغم من أن (الدنيا آخر ليل) إلا أن المستشفى وخاصة قسم (الحوادث) يعج بالمرضى والمرافقين والذين إصيبو فى حوادث مختلفة ، يدخل مجموعة من (الناس) يبدو أنهم من عائلة واحدة وهم يضعون شاباً على (نقاله) قالت إحدى السيدات وهى تمسح الدمع من عينها تخاطب (دكتور هيثم) :
- والله (عماد) أخوى ده عندو (نفسيات) ليهو مده عشان إتخرج ليهو (عشرة سنين) وما لاقى ليهو شغل .. والليلة دخلنا أوضتو لقيناهو حاول ينتحر !!
- حاول ينتحر بى شنو؟
- والله ما عارفنو بس لقيناهو كاضم جنس (الكضمة) دى !!
- طيب بس لو سمحتو تطلعوهو معانا فى (الكنبة) بتاعت الكشف دى عشان نكشف عليهو ؟
- (بعد أن تم وضع المريض) : خلاص بالله لوسمحتو بس زحوا لينا شويه من هنا
ثم بعد أن زح أهل المريض وقفت (مجموعة الأطباء) حوله :
- هسع (الشاب) ده نفوقو كيف؟ مفروض نعمل ليهو طبعا أول حاجه resuscitation (يعنى إعادتو لوضعو الطبيعى) !!
- يعنى كيف نرشو بى موية بارده ولا نشممو بصلة؟
- دقيقة النتذكر .. فى حاجه كده بسووها فى الحالات دى أدونا ليها فى سميستر 8 ... و
- أنا ذاتى كنت متذكراها والله !!
- أنا بفتكر إنو نكسب الزمن ونتصل بى دكتور (كمال) الإستشارى
يمسك (هيثم) بالموبايل ويتصل :
- آلو دكتور كمال ... إن شاء الله كويس يا دكتور
- الحمد لله ..(منزعجاً) معاى منو؟ فى شنو؟
- لا مافى حاجه يا دكتور .. معاك دكتور هيثم (الطبيب المناوب) فى قسم الحوادث
- إن شاء خير فى شنو عندكم؟
- والله يا دكتور عندنا حاله كده ما قدرنا نتعامل معاها
- حالت شنو يعنى؟
- والله يا دكتور عندنا مريض جابوهو لينا (كاضم) .. قالو كان عاوز ينتحر !!
- عاوز ينتحر بى شنو؟ صبغة؟ حبوب؟ شنو؟
- والله أهلو قالو بس كان عندو (نفسيات)
- ما طبعا عاوز ينتحر أكيد عندو (مشاكل ونفسيات) أنا بسأل عن طريقه محاولت الإنتحار كانت شنو؟
- والله يا دكتور مافى زول عارف!
- طيب ما تعملو ليهو (ريسسيتإيشن) resuscitation
- يا دكتور نحنا (الريسسيتإيشن) ده عارفنو لاكين بسووهو كيف؟
- معقولة إنتو ما عارفين تعملو للمريض (resuscitation) ؟ إنتو درستو فى الكلية شنو؟
- لكن يا دكتورالكلام ده درسناهو قبل 4 سنين عاوزنا نتذكرو هسع ؟
- طيب خلاص اعملو ليهو CPR ولا كمان ما عارفنها برضو؟
- هو أنخنا عرفنا ديك يا دكتور عشان نعرف دى ؟ كدى دقيقه يا دكتور
يلتفت إلى (هاله) هامسا :
- إنتى يا دكتورة (هالة) بتعرفى تعملى CPR
- دى مش بتاعت الزول (يضغطو) ليهو (صدرو) ويعملو ليهو (تنفس) ديك !!؟
- هو يعنى أنا عارف ؟؟ كدى نسأل ونتأكد من دكتور (كمال)
يمسك بالموبايل مجددا :
- يا دكتور والله ذى الإتذكرتها ، الـ CPR دى مش بتاعت الزول (يضغطو) ليهو (صدرو) ويعملو ليهو (تنفس) ديك !!؟
- أيوااا عليك نور
- طيب يا دكتور خلاص شكرن ليك كتير !!
(هيثم) يلتفت نحو البقية :
- يلا خلاص نعمل للشاب ده الـ CPR القالا دكتور (كمال) دى !!
- إنتى يا دكتورة (رندا) أمسكى (الضغط) وإنتى يا دكتورة (هاله) أضغطى على (الصدر) وإنت يا دكتور (تامر) دخل ليهو الأنبوبة
- وإنت سعادتك ح تقعد متفرج مش كده ؟
- لا أنا ح أمشى أجيب ليا ليهو مهدئ !!
(تامر) يحاول إدخال الانبوب فى فم المريض وينفخ وفى كل مرة يكتشف أنه ينفخ فى (المعده) وليس (القصبة الهوائية) فيخاطب (رندا) :
- كدى بالله أمسكى ليا حنك الزول ده كلما أمسكو (يتزلق) منى - ثم فى ضجر- هو بالله ما لقى يحاول ينتحر إلا فى (نبطشيتنا) دى !!
- أها كده يا (رندا) الأنبوبة دخلت .. كدى يا (هاله) أمسكى ليهو (النبض) شوفيهو ح يطلع كم؟
- لكن يا (تامر) أنا ما بتذكر الطريقه البيقيسو بيها (النبض) .. غايتو بتذكر إنو فى طريقه كده الزول بيعرف بيها إنو (الدقيقه) أنتهت .. حاجه كده ذى.. ون.. تو .. ون .. تو .. ون .. تو
-(فى تبرم) : إنتى قايله نفسك فى إختبار ما تعملى أى حاجه وتخلصينا !!
- عليكى الله يا (رندا) بتتذكرى زمان قالو لينا لمن نجى ناخد (النبض) بنقول شنو؟ - أفتكر إنو مفروض (تدقى) التربيزه كده (وهى تشرح لها عملياً) : .. ون ..طق .. إتنين ... طق ... تلاته .. طق لحدتما تحصلى (60 طق) تكون الدقيقه كملت !!
- (فى تبرم شديد) : طق .. بق ... بس خلصونا !!! - ثم فى زهج- هو بالله الزول ده ما لقى يحاول ينتحر إلا فى (نبطشيتنا) دى !!
فى هذه الأثناء يدخل (هيثم) يحمل فى يده (حقنه) :
- زحو زحو يا شباب .. أنا ح (اصحيهو ليكم) أنا جبت ليهو حقنت بيثيديين pethedine ..
-(الممرضه تلحق به) : لا.. لا .. يا دكتور
- مالك فى شنو؟
- (البيثيديين) ده يا دكتور )مسكن للألم( وهو يا دكتور ما عندو ألم هو عندو (كوما) دلوقتى
- يعنى شنو؟
- يعنى الزول ده كده ما محتاج هسع لى (البيثيديين) ده وإحتمال يعمل ليهو (مضاعفات) عشان هو فاقد الوعى !
- والله الممرضه دى شكلها كده فاهمة ِأكتر مننا حقو نخلى ليها الكيس case ده يا (هيثم)
ونخارج روحنا من الموضوع
- على كيفكم خلوهو ليها
- (يلتفت للممرضه) : خلاص أنا ما ح أديهو حقنت (البيثيديين) إنتى شوفى تديهو شنو؟
- خلاص يا دكتور أكتب ليهو أدميشن (تنويم) عشان نوديهو نرقدو فى العنبر بعدين
(فى هذه الأثناء يدخل شرطى وهو يمسك فى يده ببعض الأوراق) :
- الزول العاوز ينتحر ده جاكم هنا !!
- يجينا كيف يعنى وهو كان عاوز ينتحر؟
- لا أنا بقصد جابوهو ليكم هنا
- أيوه
- طيب ليه ما حولتوهو لينا عشان نعمل ليهو أورنيك 8
- نحول ليهو شنو ؟ هو كاضم وفى غيبوبة !!
- خلاص لمن يصحى نحنا عاوزنو عشان نفتح ليهو (بلاغ إنتحار) !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mustafa
مشرف منتدي المكتبات والبحوث العلمية
مشرف منتدي المكتبات والبحوث العلمية
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
عدد الرسائل : 789
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: سيناريوهات : دكاترة وكده !!   2009-05-17, 03:50

الساعه الواحدة والنصف :

يدخل شاب فى العشرين من العمر وهو يتكئ على رفيقه وما أن يصل إلى حيث يجلس دكتور (هيثم) حتى يبادره :

- لو سمحت يا دكتور أنا عندى جرح فى رجلى وجيت أمبارح هنا لقيت الدكتور الكان (مناوب) أمبارح وقام طهر لي الجرح وأدانى حقنة ولف ليا الجرح بى قطن وشاش وقال ليا تعال لينا بكرة عشان نغير ليك ونديك حقنة تانى
- طيب أنادخلني شنو؟ انا قلت ليك تعال يعني
- لا ما هو أصلو الـ
- عارف عارف عاوز تقول ليا الدكتور الأمبارح وشنو وشنو مش كده ؟ بس أنا بفتكر بدل التلتلة دى والتعب ده كان تمشى أى مستوصف من المستوصفات الكتيرة المالية الدنيا دى يغيرو ليك ويدوك الحقنه !!
- لا أنا جيت هنا عشان عندكم قسم للسكرى!!
- والسكرى دخلو شنو؟
- ما لأنو أنا عندى سكرى !!
(هيثم ينادى البقية .. يقفون حوله فى شكل دائرة يتهامسون ثم يتجه هيثم للشاب مرة أخرى ) :
- كدى ورينا الجرح ده (يفك الشاب الأربضة والشاش ويريه الجرح)
- عندك (سكرى) ومجروح قدر ده ؟ ما بالغت عاد لكن؟
- هسع يعنى نعمل ليك شنو؟
- حقو نتصل فى دكتور (كمال) الإستشارى
- ح يكون نائم يا (هيثم) ح تزعجو ساكت !!
- طيب نسوى شنو؟ ما لازم نتصرف ؟
- قول ليهو تعال لينا باكر !!
- (يلتفت إلى المريض آخذاً بنصيحة رندا) : لو ممكن بس تجينا بكرة ؟
- أجيكم بكرة دى شنو أنا عاوز (أفصل بنطلون)؟ ما تغيرو ليا وتدونى (الحقنة) هسع وتخلونى أمشى
- لكن ..
- لكن شنو هى عمليت (قلب مفتوح) ما نضافة وحقنة !
- طيب بس ممكن دقيقه ؟ - ثم يلتفت نحو البقية - :
- شوفو يا شباب أنا أول مره أشوف ليا مريض سكرى عندو جرح وما إتعاملت مع case ذى ده قبل كده و
- والله أنا ذاتى !! لكن بفتكر مفروض نعمل ليهو CPR
- أنا بفتكر قبلما نعمل ليهو CPR حقو نتصل بى دكتور (كمال) الأستشارى
( يمسك بالموبايل ويتصل ) : معاك دكتور هيثم يا دكتور
-أهلا
- والله يادكتور اولا اسفين على الازعاج
- لا مافى ازعاج دى الساعة لسه (بدرى) بعد (نص الليل)
- يادكتور والله الحقيقة جانا مريض بيقول انجرح امبارح وجا هنا وعملو ليهو نضافة وأدوهو حقنه مع ملاحظة إنو عندو سكرى !
- وإنتو عملتو ليهو شنو؟
- والله يا دكتور لسه ما عملنا ليهو حاجه لكن قلنا نشوف رائك عشان عاوزين نعمل ليهو CPR ؟؟
-(يهتاج) : معقوله بس ؟؟ الراجل جاييكم بى كرعينو لحدت عندكم تعملو ليهو CPR ؟؟
- يعنى ما نعملا ؟
- أكيد !!
- (هيثم يضع الموبايل فى جيبه ويخاطب تامر) :
- هسع يا (تمورى) -إسم الدلع- نعمل للزول ده شنو؟
- (تامر يلتفت للمريض) :
- إنت يا أبو الشباب امس كنت (واعى) لمن جيت للحوادث هنا؟
- أيوه (واعى) يعنى جيت (سكران) ؟
- لا ما اقصد كده؟ يعني شفتهم وسمعتهم وهم بيعالجو فيك ؟؟
- أيوه طبعاً
- حلو .. حلو جداً
- (فى إستغراب): هو شنو الحلو؟
- حلو لأنو أكيد تكون سمعت الدكتور قال ليك عندك شنو؟
- كيف يعنى ؟
- لا.. لا خلاص إتذكرت (مخاطباً هيثم):
- إنت يا (هيثومى) شنو إسم المرض البجى مع الجروح لمن تكون (وسخانه) وما نضيفة وكده ؟ - مواصلا- تتذكر أدانا ليهو (بروفيسور سعيد) فى سميستر 6 !!
- أيوه بتذكر إسمو إسمو ... أيواا لقيتو !! إسمو (الكزاز) !!
- نو .. نو.. نو.. أنا عاوزو (إن إنجلش) - يعنى بالإنجليزى- !!
- دقيقه إتذكرو ليك ... حاجه كده ذى (تايتانيك) !! أيواا إفتكر حاجه كده آخراها (أوس) أتيااتيتوس تيانييييكوس ... تيتانيسيس ... أيواا ... عرفتو ... إسمو (تيتانوس)
- طيب بتتذكر علاجو شنو ؟
- شنو البعرفنى؟؟ يعنى عاوزنى أعلرف إسمو وكمان أعرف ليك علاجو ؟
- أكيد غايتو يكون مضاد حيوى .. بس ما متأكد
- أها يعنى هسع نعمل شنو؟
(هيثم وهويلتفت للمريض) :
- شوف يا أبو الشباب إنت امس شفتهم وهم بيدو فيك الحقنه ... صاح؟؟
- صاح
- جميل .. طيب تعال معايا (ياخذه لدولاب الادويه) : مابتتذكر أدوك ياتو نوع من الحقن دى؟؟ كدى حاول تتذكر على مهلك نحنا ما ورانا حاجه
- (فى زهج) : لكن انا الوراى حاجه .. هو ده طب ولا (شختك بختك) .. خلونا بالله دكاترة آخر زمن .. مع السلامه !!


الساعه 2 وربع :

الممرضة تجرى داخلة يا دكتور حصل دكتورة (منال) بتاعت (النساء والولاده) على التلفون .. يذهب (هيثم) ليكلمها على (التلفون الثابت) ثم يعود بعد دقائق :
- يا شباب دكتورة (منال) بتقول عندها حاله مريضة انخفض ضغطها الى 50/120 وعاوزة واحد مننا يمشى ليها فى العنبر الراقده فيهو عشان يكشف عليها لأنها هى مشت البيت الليلة بدرى عشان عندها ظرف - متسائلاً - أها منو اليمشى يشوف المريضة دى؟
-(كلهم بصوت واحد) : أمشى إنت!!
-أنا شنو ؟ والله أنا ما بكره ألا قسم (الجاينا) - يعنى النساء والولاده- !! - مواصلا- أمشى إنت يا (تامر) !!
- والله أنا (الجاينا) دى نجحت فيها يا الله يا الله !! بعد ما روحى طلعت !! شوفو ليكم زول تانى !! -مواصلاً - أنا بفتكر طالما القصة قصة (جاينا ونسوان) وكده حقو تمشى ليها (هاله أو رندا)!!
- انا امشى وكمان عند (دكتورة منال) ؟؟ إنتو ناسين إنها سقطتنى تلاته مرات فى إمتحان (الجاينا) والله أنا (مكجناها) ولا بمش لا حاجه !! شوفو (رندا) !!
- والله يا جماعة أنا ما ناقشة أى حاجه فى (الجاينا) لو بس كنت أعرف أى حاجه ما بتفرق معاى كان مشيت ليكم عادى كده والله!!
- شوفو يا جماعة (دكتورة منال) عاوزة زول يساعدا ... صاح؟
- (الجميع) : صاح
- والزول المفروض يساعدا مفروض يكون أكتر زول فاهم فينا ...صاح؟
- (الجميع) : صاح
- خلاص أنا بفتكر نرسل ليها (عشة الممرضه) !!
- (كلهم بصوت واحد) : عشة الممرضة ؟؟؟؟؟؟؟!


الساعه 3 صباحاً :

يدخل إلى غرفة الحوادث أشخاص يحملون شخص يسيل الدم من رأسه بغزارة وهو يتأوه بصوت عال يبدو أنه مصاب فى حادث ، تشير إليهم (الممرضة) ليضعونه على (كنبة) الكشف ، ينظر (هيثم) للبقية كيما ينهضوا لمباشرة الحاله :
- يلا يا جماعة نشوف الزول ده الحاصل ليهو شنو باين عليهو (حالتو صعبة) !! - مواصلاً - لازم نسوي لينا خطة عمل نوزع فيهاالادوار علشان ننقذو باسرع مايمكن ....
- خلاص انا مهمتي اسجل البيانات بتاعتو وانتو عليكم الباقى
- لا بالله يا شيخ ... شلت أسهل حاجه !!
- خلاص واحد يسجل البيانات وواحد يعمل ليهو CPRوواحد يوصل له IV line(درب تغذية) وواحد يجهز ليهوالادويه وواحد يسوي ليهو فحص سريري!
- خلاص بس أنا بعمل ليهو الفحص السريرى !!
- لا .. (أنا ورندا) النعمل ليهو (الفحص السريرى)
- شوفو يا شباب وكت كلنا عاوزين (الفحص السريرى) ده أيه رايكم نعملا بالقرعة ؟ - يبدأ بتقطيع الورقه التى فى يده إلى قطهع صغيرة يكتب عليها ثم يرمى بها على الطاوله ثم يأخذ كل فرد ورقه)
- (رنده وهى تنطط) : وووى ...ووووى أنا ال ح أعمل الفحص السريرى) ثم تتجه نحو المريض الذى يئن بصوت عال
- (الممرضة):المريض ده لازم تدوهو (محلول) حالا لأنو نزف دم كتير
- محلول شنو ؟ محلول الجفاف ؟
- والله ما عارف ؟ حقو نتصل على دكتور( كمال ) نسألو !!
- يا جماعه دكتور (كمال) ده ما جنناهو جن حقو نشوف لينا دكتور تانى نتصل عليهو؟
- هو مش رئيس الوحده بتاعتنا ؟ خلاص يستحملنا !! وبعدين هو زول كويس وما بزعل مننا
- خلاص كان كده إتصل أسألو
- (هيثم يمسك بالموبايل ثم بعد عدة دقائق يرد) :
- عندكم شنو كمان تانى ؟ كرهتونا الطب ذاتو!!
- معليش يا دكتور
- معليش شنو؟ أنا هسع ما ذى الشغال سادى خدمه معاكم !!
- معليش .. يا دكتور بس آخر مرة !!
- طيب فى شنو؟
- والله يا دكتور (كمال) جابو لينا مريض عامل ليهو حادث حركة ومدشدش كلو ونازف دم كتير .. عملنا ليهو اللازم لكن بس ما عارفين نديهو ياتو محلول؟
- كمية الدم النزفها قدر شنو؟ ليتر ولا ليترين ولا كم يعنى؟
- بتبالغ يا دكتور لكن يعنى ؟؟ نعرفو كيف بس ؟ - بعد تفكير- قول كده 4 لترات !!
- إنتو يا إبنى إتخرجتو كيف؟ كان نزف 4 لترات كان مات زماان !!
- والله يا دكتور لى هسع بيكون فات الأربعه لتر
- ليه ؟ ما وقفتو ليهو النزيف؟
- (وهو يبتعد عن صراخ النساء الذين يبكون على المريض الذى أخرج الروح) : لا ما قلنا قبلما نتصرف برانا أول حاجه نسألك يا دكتورنديهو ياتو محلول ؟ .

الساعه 4 وربع صباحا :

يدخل رجل يحمل بين يديه طفل صغير يمدده على التربيزة التى يجلس عليها (الدكاترة) :
- لا بأس عليه يا حاج عندو شنو؟ مالو؟
- كان نائم قام وقع من (العنقريب)
- (رندا وهى تلتفت نحو هاله) : (العنجريب) ده مش الحاجه البتشبه السرير دى ؟
- أيوه بس ما عندو راسين بالجنبات
- (هيثم يرفع الطفل ويلاحظ أن أحدى رجليه بها إنثناء) : طيب يا شباب لما نشتبه إنو فى زول رجلو مكسورة شنو الخطوات البنعملا ؟
- والله غايتو بتذكر إنو أول حاجه لازم نعمل ليهو صورة بالاشعه
- أها وبعدين؟
- نقوم نديهو مسكن للألم
- وبعدين؟
- نشوف تاريخو المرضى يعنى الـ History بتاعو
- (هيثم وهو يخاطب والد الطفل) طيب على كده خلاص يا حاج شيل الورقه دى وأمشى أعمل لينا صورة بالأشعه لى كراع الود ده !!
- (يخرج والد الطفل لعمل الأشعه بينما يخاطب هيثم البقية) : كدى قبل الراجل ده ما يجيب أشعت ولدو منو البعرف يعمل (جبيره) فيكم ؟
- والله النصيحة أنا قبل كده ما عملتها والكسور دى فى الرياضيات ما بدورا ولا بحبها !!
- والله أنا لمن الدكتور شرحا لينا أنا كنت (داكه) المحاضرة العملى ديك لأنى كنت فى (عرس) ناس (نانسى) صاحبتى
- وإنت يا (تامر) ما بتعرف تعملا ؟
- والله أنا الجبس ده ما بدورو لأنو بيعمل ليا حساسية فى الجيوب الأنفية وغير كده أنا ذاتى ما بعرف أعمل (الجزيرة) ولا الإسمها شنو دى !!
- طيب هسع وكت نحنا كلنا ما عارفين نعمل شنو؟ الراجل ده هسع بجينا !!
- دى عاوزة ليها نعمل شنو؟ ما تتصل بى دكتور (كمال) هو فى غيرو ؟
-(هيثم يمسك بالموبايل ويتصل) : معليش يا دكتور والله بس آخر مرة
- (فى تبرم وزهج) : يا إبنى إنتو طلعتو (عين أهلى) معقول بس كده ؟؟
- معليش يا دكتور والله ما عندنا غيرك !!
- أها مالكم ؟
- والله يا دكتور عندنا طفل شاكين إنو كراعو فيها كسر وحولناهو الأشعة عشان يعملو ليهو صورة وقلنا قبل أهلو ما يجيبو النتيجه نتصل بيك عشان نعرف كان طلع كسر نعمل ليهو (الجبيرة) بتاعت الجبس كيف؟ وبعدين نحنا ذاتو ما عارفين نعملا ليهو immediately ولا نصبر شويه؟
- إنت يا إبنى منو القال ليك أنا دكتور (عظام)؟ إنت ما عارف إنى (باطنية)؟ إتصل فى دكتور (عبود) بتاع العظام الله لا عظم أجرك !! الواحد ما قادر يرتاح معاكم !!


الساعة 5 صباحا :

تدخل إلى غرفة الحوادث إمرأة تحمل في يديها طفلة لا تتجاوز التسعة أعوام يبدو عليها علامات الأعياء .
- والله يا دكتور البت ما خلتنا ننوم من (الحمى) .. جسمها ده ذى (الصاج)-
- طيب يا حاجه هسع نكشف عليها ونوريك الحاصل
يضعها الجميع على (طاولة الكشف) .. قام (هيثم) بقياس (الحرارة) طلب منها (تامر) أن تفتح (فمها) .. قامت (رندا) بالكشف على بطنها وصدرها بالسماعة .. قامت (هالة) بقياس (النبض) .. ثم بدأوا يتحدثون تارة بالعربية وأخرى بالإنجليزيه وهم يشخصون الحالة ثم يتفقون على نتيجه يبلغها لها دكتور (هيثم) :
والله يا حاجه بتك دى (اللوز) بتاعتا (ملتهبه) ولازم نشيلا ليها
- لكن يا أولادى (اللوز) دى ما شيلناها ليها زمان .. نشيلا ليها تااااانى

كسرة :
حكايت (اللوز) دى حقيقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
namarig hassan
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 21/03/2009
عدد الرسائل : 283
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: سيناريوهات : دكاترة وكده !!   2009-06-06, 11:11

لا حول ولا قوة الا بالله ديل دكاترة ولا بياعين الله يكون في العون Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.albnbonab.hooxs.com
 
سيناريوهات : دكاترة وكده !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البنبوناب :: منتديات البنبوناب الادبية :: منتدي القصص والروايات-
انتقل الى: