الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عصف ذهني القبض على (منال الشَّريف)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mustafa
مشرف منتدي المكتبات والبحوث العلمية
مشرف منتدي المكتبات والبحوث العلمية
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
عدد الرسائل : 789
العمر : 47

مُساهمةموضوع: عصف ذهني القبض على (منال الشَّريف)   2012-03-21, 12:01

[center]عصف ذهني
القبض على (منال الشَّريف)
الكاتب: عبد المحمود نور الدائم الكرنكي



ألقت السلطات السعودية القبض على سيِّدة سعودية اسمها (منال الشريف)، بتهمة قيادة سيَّارة. حيث أن قيادة المرأة سيارة تعتبر جريمة، ومن المحَّرمات التي تحظرها الشريعة ويمنعها الدين الحنيف، على حدّ فهم السلطات السعودية للإسلام!. لذلك أصدرت وزارة الداخلية أمراً بالقبض على (منال الشريف). حيث وصلت فرقة من الشرطة وقامت باعتقالها ووضعتها في السجن بتهمة قيادة سيارة!. قبل (بدعة) و (فتنة) قيادة المرأة للسَّيارة، صدرت فتاوى سعودية مماثلة عندما دخل (التليفون) والبث التلفزيوني السعودية لأول مرَّة. كذلك عندما وصل الإنسان القمر، صدرت فتوى مماثلة في السودان، تفيد بأن الذي يعتقد أن الإنسان طلع إلى القمر كافر بالله ورسوله!. وعندما طُرِح موضوع كرويَّة الأرض، صدرت فتوى سعودية بأن الأرض مربًّعة. ماذا أصاب السّعوديَّة التي أنجبت ملوك وأمراء آل سعود حكماء السياسة العربية، وأنجبت الأمراء عبد الله الفيصل ومحمد الفيصل وسعود الفيصل وخالد الفيصل، وأنجبت عدداً وافراً من العلماء والحكماء والعقلاء والفضلاء والمثقفين، الذين يزينون الفضاء السعودي، من أمثال أحمد زكي يماني وغازي القصيبي وحمد الجاسر ومحمد أحمد باشميل وعبد الله عمر النصيف وأحمد عبد الغفور عطار وحسن عبد الله القرشي وسعد البازعي ونجيب المانع وعبد الله الغذامي وأحمد السباعي وعقد ذهبي نضيد من ذوي السَّعة في العلم والأدباء والشعراء.
مثل هذه الفتوى بتحريم قيادة المرأة السيارة، تضع بدون ضرورة، أرض الحرمين الشريفين في موضع الإستهزاء. مثلها مثل تلك الفتوى (المصرية) بأن اكتشاف الهاتف (التلفون) قد ورد ذكره في القرآن الكريم في الآية (ويَقذِفون بالغيب من مكان بعيد) سورة سبأ آية رقم (53). لماذا اعتقال منال الشريف، ألا يكفي اهتزاز الصورة العربية الإسلامية اليوم في ذهن العالم، حيث كتائب بشار الأسد في يوم (البعث)، وقد هدمت المنازل بالمدفعية الثقيلة على رأس ساكنيها، وعذبت الطفل حمزةالخطيب (13) عاماً حتي الموت، وكتائب علي عبد الله صالح في يوم الفصل تسيل أنهار الدماء في اليمن السعيد، وكتائب القذافي في يوم الفزع تبيد آلاف الشباب وتستبيح الشرف وتغتصب المسلمات الغافلات بمعدل عشرين رجلاً لكل ضحية، عشرين مرة في الليلة الواحدة، وأربعين مرة في يومين!. ألا يكفي أن تصبح صورة العربي المسلم اليوم في ذهنية العالم هي صورة ديكتاتوريات الإستبداد المزمنة ، ديكتاتوريات سفك الدماء والعهر والفجور و(الرؤساء) اللصوص. هذه الصورة المخزية، أصبح شرفاً إلى جانبها صورة (الخليفة) الذي أمعن قتلاً في المعارضين حتي هرب الناجون وظعنوا في الآفاق هاربين وقد رأوه يعلِّق رؤوس رجالهم على صدور نسائهم.
عرف العالم (ڤالنتينا) أول امرأة رائدة فضاء. كان ذلك عام 1963م. ويعرف العالم اليوم السيدة (منال الشريف) (العربية المسلمة) سجينة وراء الأسوار بتهمة قيادة سيارة. المرأة البدوية من قبيلة الرشايدة في شرق السوادن تقود سيارتها. لكن الويل لها إذا عبرت البحر الأحمر إلى جدّة. حيث حيث سيتم القبض عليها واعتقالها وتقديمها إلى المحاكمة بتهمة ارتكاب جريمة تخالف الشريعة الغراء، جريمة قيادة سيارة!. هل كان محظوراً في العهد النبويّ أن تركب المرأة بعيراً. هل تمّ اعتقال امرأة في الخلافة الراشدة لأنها قادت وركبت أو (ارتكبت) بعيراً.
إن العالم الذي شهد اللواء طيار (مارجريت) قد أشرفت على تنفيذ منطقة الحظر الجويّ في ليبيا، وفقاً لقرار مجلس الأمن لحماية المدنيين الليبيين، يشهد اليوم (منال الشريف) سجينة وراء القضبان السعودية، بسبب طموح ضئيل متواضع، طموح أن تقود سيارة. حتي ذلك الطموح المتواضع الهيِّن، أصبح محظوراً غير مضمون ومستحيل التحقيق ويعرِّض للخطر والقبض والإعتقال وملاحقة وزارة الداخلية واستجواب الشرطة وفتح المحاضر وتسويد صفحات يوميَّة التحري. لقد أصبح محظوراً على (منال الشريف)، مالم يكن محظوراً على الإنسان الأول. كان الإنسان الأول حرّاً يركب ما يشاء، فيلاً أو جملاً أو حصاناً. إعتقال منال الشريف بتهمة قيادة سيارة، يعني أن هناك فتاوي، مع الإحترام لمن أصدرها، تبعد سنة ضوئية عن الصَّواب... وعن العقل السليم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نخيل
عضو جديد
عضو جديد
avatar

تاريخ التسجيل : 21/03/2012
عدد الرسائل : 4
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: عصف ذهني القبض على (منال الشَّريف)   2012-03-22, 11:12

مشكورالاخ مصطفى على الموضوع ...........

واول ما تبادر لذهني مقولة الإمام محمد عبده بعد عودته من البعثة التي كانت بباريس
( وجدت في اوروبا مسلمين بدون اسلام و وجدت فى وطني اسلام بدون مسلمين )
استشعرت صدق المقولة في كثير من التصرفات الحالية في مجتمعنا العربي ككل ... بالتأكيد كان يقصد كلمة مسلمين مجازا على اخلاق التحضر الذي يتعاملون به فهو في كينونته جزء من منهجنا الاسلامي الذي تناساه الكثيرون
/
Sad

ألهذا الحال وصلنا ؟؟
دائما نأخذ من الغرب كل ما هو سطحي مضر ليس له فائدة
و ننبذ اخلاق التحضر الذي امرنا به منهجنا فطبقوه هم و نحن تناسيناه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عصف ذهني القبض على (منال الشَّريف)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البنبوناب :: منتديات البنبوناب العامة :: منتدي الحوار العام-
انتقل الى: