الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خديجة حسان
مشرفة منتدي عالم حواء
مشرفة منتدي عالم حواء


تاريخ التسجيل : 23/03/2009
عدد الرسائل : 167

عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة Empty
مُساهمةموضوع: عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة   عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة I_icon_minitime2009-12-17, 06:27

القاهرة - mbc.net

في تجاوب مع الجدل الذي أثاره تدشين جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بالسعودية، والتي تضم لأول مرة طلابا وطالبات؛ أفتى رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة بفتوى تعد الأقوى من نوعها، ذكر فيها الأدلة التي تثبت أن الاختلاط بين النساء والرجال كان هو الأصل في حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته، مشيرا إلى أن من يقولون بمنعه لا يملكون إلا دليلا ضعيفا، أو دليلا صحيحا دلالته عليهم لا لهم. وأشار في فتواه أيضا إلى أدلة تبيح للرجال الاستماع إلى غناء النساء، أو تبيح للنساء تضييف الرجال، وعيادة المريض منهم.
في الوقت نفسه؛ أثارت قضية الاختلاط جدلا في ناس MBC، ما بين مؤيد للاختلاط، وخاصة مع وجود أدلة شرعية صريحة، وما بين رافض له، بينما اعتبر فريق ثالث أن القضية الأهم ليست الاختلاط عند مناقشة جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، ولكن أن تتحول من العربية إلى الإنجليزية.
وفي حوار مع صحيفة عكاظ السعودية قال الشيخ الدكتور أحمد بن قاسم الغامدي -رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة- إن الاختلاط هو الأصل، وإن القول بتحريمه هو افتئات على الشارع، وابتداع في الدين، وأضاف أن الاختلاط لم يُعرف عند المتقدمين من أهل العلم، لأنه لم يكن موضوع مسألة لحكم شرعي كغيره من مسائل الفقه، بل كان الاختلاط أمرا طبيعيا في حياة الأمة ومجتمعاتها.
وقال: إن "الاختلاط" هو مصطلح طارئ غير معروف بذلك المعنى عند المتقدمين في مباحث الفقه. وأوضح: لذلك كان الخلط في حكمه أكثر جناية حين قال بتحريمه قلة لم يعتبروا بالبراءة الأصلية في إباحته، ولم يتأملوا أدلة جوازه، ولم يقتفوا هدي المجتمع النبوي فيه، وهو قدوتنا في امتثال التشريع في كل شؤون الحياة المختلفة، والحق أن الاختلاط لم يكن من منهيات التشريع مطلقا، بل كان واقعا في حياة الصحابة.
وأورد الشيخ قائمة من الأحاديث الصحيحة التي وردت جميعها في صحيح البخاري، وتؤكد أن الاختلاط كان هو الأصل في حياة الرسول -صلى الله عليه وسلم- وصحابته، ومن بين ما تبيحه هذه الأحاديث خروج النساء للأسواق مع الرجال، وإباحة الرسول -صلى الله عليه وسلم- ذلك لزوجته سودة لما استنكر عمر بن الخطاب ذلك منها، وهي أم المؤمنين.
وكذلك خدمة المرأة لضيوف زوجها، واستقبالهم، ومجالستهم، وتضييف المرأة للرجال الغرباء، وإعداد الطعام لهم، وإن لم يكن معها زوجها، وجواز عيادتها المرضى من الرجال ولو كانوا من غير أقاربها، وأورد أحاديث أخرى تدل على إباحة غناء النساء في حضرة الرجال، وضربهن الدفوف، وجواز سماع الرجال لذلك بعدما فعله الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وأحاديث تؤكد إباحة وضوء الرجل مع المرأة في مكان واحد، بل ومن إناء واحد.
وأورد الشيخ في فتواه أحاديث أخرى تدل على أن نساء الصحابة كنّ يخرجن لخدمة الرجال في الجهاد، فيسقينهم، ويطببن جرحاهم، ويحملن قتلاهم إلى المدينة، وأحاديث تكشف أن امرأة كانت تتولى بنفسها تنظيف مسجد الرسول في حضور الرجال، وأن الرسول افتقدها لما غابت، فسأل عنها وشهد جنازتها لما علم بموتها.
وأشارت أحاديث أخرى مما تضمنته الفتوى إباحة أن ينتحي الرجل بامرأة لتُسرّ له بسرّ كما فعل الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وجواز أن يزور الرجالُ المرأةَ في غيبة زوجها إذا كانوا أكثر من واحد كما في حادثة عودة أبي بكر الصديق إلى بيته ورؤيته رجالا في زيارة زوجته الصحابية أسماء بنت عميس، وإقرار الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك.
وكان من أبرز ما لفتت إليه الأحاديث التي أوردها الشيخ أنه يجوز للمرأة أن تقوم بفلي رأس الرجال الغرباء عنها، وحلق شعورهم، أو قصها، كما فعلت أم حرام بنت ملحان زوجة عبادة بن الصامت برأس الرسول صلى الله عليه وسلم، ففلت رأسه حتى نام، وكما فعل أبو موسى الأشعري بمكة عندما أهلّ بالحج، فوقف بامرأة فلت رأسه، وأورد الشيخ أحاديث عديدة تدل على جواز مصافحة الرجال للنساء، بل وقيام الرسول -صلى الله عليه وسلم- بذلك، كما كشفت أحاديث أخرى عن أنه يجوز أيضا أن يردف الرجل وراءه امرأة غريبة عنه، كما في حادثة الرسول -صلى الله وعليه وسلم- عندما أناخ ناقته في جمع من الرجال عندما رأى أسماء بنت أبي بكر تحمل النوى فأراد أن يردفها وراءه.
التناقض المذموم شرعا

واتهم الشيخ مانعي الاختلاط بالوقوع في التناقض المذموم شرعا قائلا: تجد بيوت كثير من المسلمين -ومنهم مانعو الاختلاط- مليئة بالخدم من النساء يقدمن الخدمة فيها، وهي مليئة بالرجال الأجانب عنهن، وفي مظهر قد يكون من أشد مظاهر الاختلاط في حياتنا اليومية. إن من يحرمون الاختلاط يعيشون فيه واقعا، وهذا من التناقض المذموم شرعا.
وتابع قائلا: يجب على كل مسلم منصف عاقل لزوم أحكام الشرع دون زيادة أو نقص، فلا يجعل من حماسته وغيرته مبررا للتعقيب على أحكام الشرع، وقد أنكر النبي -صلى الله عليه وسلم- ذلك على سعد بن عبادة -رضي الله عنه- حين قال: «والله لأضربنه بالسيف غير مصفح»، في شأن من وجد مع امرأته رجلا آخر، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- حين رأى أصحابه تعجبوا من غيرة سعد: «أتعجبون من غيرة سعد، والله إني لأغير من سعد، والله أغير منا، ولذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن»، قال الحافظ ابن عبد البر: «يريد والله أعلم أن الغيرة لا تبيح للغيور ما حرم عليه، وأنه يلزمه مع غيرته الانقياد لحكم الله ورسوله، وألا يتعدى حدوده، فالله ورسوله أغير».
فكيف يزايد البعض على المشرع الحكيم، وقد زعم أنه آمن بالله مسلما بحكمه.
وأضاف: «لقد ارتفع ضجيج المانعين، وعلت أصواتهم في قضية «الاختلاط» مع أن الحجة مع من أجازه بأدلة صريحة صحيحة، فضلا عن استصحاب البراءة الأصلية، وليس مع المانعين دليل إلا ضعيف الإسناد، أو صحيح دلالته عليهم لا لهم».
الدكتور الغامدي إلى أهمية سياق الأدلة الصحيحة الصريحة، وسياق ما احتج به المانعون؛ ليبصر الحق كل منصف دون تعسف او شطط

منقول

ام محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عامريوسف
عضو نشيط
عضو نشيط
عامريوسف

تاريخ التسجيل : 22/05/2009
عدد الرسائل : 1426
العمر : 39
الموقع : الرياض
العمل/الترفيه : الرياض

عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة   عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة I_icon_minitime2009-12-17, 10:07

الحمد لله
الدراسة المختلطة بين الشباب والشابات فيها الكثير من المفاسد ، والآثار السيئة على الدِّين والأخلاق ، وقد سقط كثيرون وكثيرات في حبال شياطين الإنس والجن ، والمآسي أكثر من أن تُحصر في مثل هذا المقام
تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ؟ بعض المشايخ مجبر على إباحة الأختلاط؟؟؟؟؟؟



سبحان الله العظيم حينما تقرأ كلام الله تعالى في سورة الأحزاب

في قوله تعالى وتقدس : ( يا ايها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهم من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين.............) الآية

تجد بعدها التحذير من المنافقين دعاة الفجور والتحرر والتعري فقال سبحان : ( لئن لم ينتهي المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها إلا قليلا ملعونين اينما ثقفوا أخذو وقتلوا تقتيلا...........) الآية
الدعوة جنة ونار
وكل واحد عقله براسه
يعرف خلاصه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albnbonab.hooxs.com
Sulaiman
مشرف المنتدي الاسلامي
مشرف المنتدي الاسلامي


تاريخ التسجيل : 16/03/2009
عدد الرسائل : 45
العمر : 48

عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة Empty
مُساهمةموضوع: رد على مجوزي الاختلاط   عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة I_icon_minitime2009-12-23, 02:53

علماء كويتيون: فتوى جواز الاختلاط شاذة وينبغي عدم تناقلها





أصدر علماء ومشايخ ودعاة كويتيون بيانا استنكروا فيه فتوى تجيز الاختلاط بين الرجال والنساء، وانتشرت على صفحات الجرائد مؤخرا. واعتبر المشايخ أن هذه فتوى شاذة، مؤكدين أن صاحبها استدل بأحاديث ضعيفة أو صحيحة غير صريحة أو صريحة ولكن ذات خصوصية. وطالبوا وسائل الإعلام بالكف عن تناقل هذه الفتوى حتى لا يتأثر بها ضعاف الإيمان.


وقال العلماء في بيان نشره موقع "المسلم" الإليكتروني إن صاحب الفتوى استدل بأحوال الضرورة والاستثاء من القواعد العامة، وجعله حكما عاما، حيث استدل باختلاط الناس عند الحرم المكي وأراد أن يطبقة على اختلاط شاب وشابة في جامعة. واعتبروا أن هذا من ترك المحكم واتباع المتشابه الذي ذم الله تعالى فاعله.

وأكد العلماء أن هذه الفتوى شاذة ومخالفة لما عليه الأئمة الأربعة وعامة علماء الإسلام. وأضافوا أن صاحبها استدل بأحاديث ضعيفة أو أحاديث صحيحة غير صريحة أو صحيحة صريحة ولكنها من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم.

وطالب العلماء الإعلاميين ووسائل الإعلام بالكف عن تناقل هذه الفتوى حتى لا يتأثر بها بعض ضعاف الإيمان فيتحملون أثمهم ويبوؤون بوزرهم.

وكانت الجرائد الخليجية قد نشرت فتوى للشيخ أحمد الغامدي تحدث فيها عن الاختلاط، وقال ببطلان أدلة تحريمه. وقال الغامدي إن القائلين بتحريم الاختلاط "استشهدوا بأحاديث ضعيفة لا يجوز الاحتجاج بها، أما الصحيحة منها فتدل على جواز الاختلاط لا على تحريمه"، على حد قوله. وزعم أن هناك من الأدلة والأحاديث ما يشير إلى مشروعية مصافحة النساء.

وتناقلت الصحف ذات التوجهات العلمانية والليبرالية تلك الفتوى للاستدلال بها على مشروعية ما ينادون به من اختلاط بين الرجال والنساء . وأثارت هذه الفتوى ضجة كبيرة في الشارع السعودي، خاصة بين دعاة الاختلاط في جامعة كاوست التي أثارت جدلا مؤخرا.

وفيما يلي نص البيان:

بيان من علماء ومشايخ ودعاة الكويت

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين محمد بن عبدالله وعلى آله وصحب أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين:

أما بعد

فقد طالعتنا الصحف المحلية في الآونة الأخيرة بفتوى غريبة لا تعرف عن أهل العلم ولا هي من مشهور فتاوى المذاهب المعتبرة، بل لم يعرف صاحبها إلا بها، وهي فتوى جواز اختلاط النساء بالرجال مستدلا صاحبها بأحاديث ضعيفة أو أحاديث صحيحة غير صريحة أو صحيحة صريحة ولكنها من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم، وكلما عسر عليه الدليل قال ويلزم من هذا الدليل الاختلاط، أو يستدل بأحوال الضرورة والاستثاء من القواعد العامة لظرف خاص، ويجعله حكما عاما، أو يستدل باختلاط الناس عند الحرم المكي ويريد أن يطبقة على اختلاط شاب وشابة في جامعة، وهذا من ترك المحكم واتباع المتشابه الذي ذم الله تعالى فاعله فقال (فأما الذي في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة...)، فأين هذا من قول النبي صلى الله عليه وسلم (أياكم والدخول على النساء)أخرجه مسلم، وقوله (اتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء) متفق عليه، بل لو لم يكن من ذلك إلا المفاسد المترتبة على الاختلاط كالنظر والمصافحة والخلوة وتبادل ابتسامات وغيرها لكفى بها دليلا على تحريم ذلك، وقد تضافر في تحريمها الشرع والعقل والفطرة.

ومن هنا فإننا نستنكر هذه الفتوى الشاذة المخالفة لما عليه الأئمة الأربعة وعامة علماء الإسلام، ونطالب الأخوة في المجال الإعلامي أن لا يتناقلوا مثل هذه الفتاوى الشاذة التي قد يتأثر بها بعض ضعاف الإيمان فيتحملون أثمهم ويبوؤون بوزرهم (ومن دعى إلى ضلالة كان له من الوزر كأوزار من تبعه).

نسأل الله تعالى أن يهدي ضال المسلمين ويصلح أحوالهم، ويقيهم شر الفتن ما ظهر منها وما بطن.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faculty.ksu.edu.sa/sul
Sulaiman
مشرف المنتدي الاسلامي
مشرف المنتدي الاسلامي


تاريخ التسجيل : 16/03/2009
عدد الرسائل : 45
العمر : 48

عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة Empty
مُساهمةموضوع: رد على فتوى مجوزي الاختلاط   عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة I_icon_minitime2009-12-23, 03:03

علماء كويتيون: فتوى جواز الاختلاط شاذة وينبغي عدم تناقلها





أصدر علماء ومشايخ ودعاة كويتيون بيانا استنكروا فيه فتوى تجيز الاختلاط بين الرجال والنساء، وانتشرت على صفحات الجرائد مؤخرا. واعتبر المشايخ أن هذه فتوى شاذة، مؤكدين أن صاحبها استدل بأحاديث ضعيفة أو صحيحة غير صريحة أو صريحة ولكن ذات خصوصية. وطالبوا وسائل الإعلام بالكف عن تناقل هذه الفتوى حتى لا يتأثر بها ضعاف الإيمان.


وقال العلماء في بيان نشره موقع "المسلم" الإليكتروني إن صاحب الفتوى استدل بأحوال الضرورة والاستثاء من القواعد العامة، وجعله حكما عاما، حيث استدل باختلاط الناس عند الحرم المكي وأراد أن يطبقة على اختلاط شاب وشابة في جامعة. واعتبروا أن هذا من ترك المحكم واتباع المتشابه الذي ذم الله تعالى فاعله.

وأكد العلماء أن هذه الفتوى شاذة ومخالفة لما عليه الأئمة الأربعة وعامة علماء الإسلام. وأضافوا أن صاحبها استدل بأحاديث ضعيفة أو أحاديث صحيحة غير صريحة أو صحيحة صريحة ولكنها من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم.

وطالب العلماء الإعلاميين ووسائل الإعلام بالكف عن تناقل هذه الفتوى حتى لا يتأثر بها بعض ضعاف الإيمان فيتحملون أثمهم ويبوؤون بوزرهم.

وكانت الجرائد الخليجية قد نشرت فتوى للشيخ أحمد الغامدي تحدث فيها عن الاختلاط، وقال ببطلان أدلة تحريمه. وقال الغامدي إن القائلين بتحريم الاختلاط "استشهدوا بأحاديث ضعيفة لا يجوز الاحتجاج بها، أما الصحيحة منها فتدل على جواز الاختلاط لا على تحريمه"، على حد قوله. وزعم أن هناك من الأدلة والأحاديث ما يشير إلى مشروعية مصافحة النساء.

وتناقلت الصحف ذات التوجهات العلمانية والليبرالية تلك الفتوى للاستدلال بها على مشروعية ما ينادون به من اختلاط بين الرجال والنساء . وأثارت هذه الفتوى ضجة كبيرة في الشارع السعودي، خاصة بين دعاة الاختلاط في جامعة كاوست التي أثارت جدلا مؤخرا.

وفيما يلي نص البيان:

بيان من علماء ومشايخ ودعاة الكويت

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين محمد بن عبدالله وعلى آله وصحب أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين:

أما بعد

فقد طالعتنا الصحف المحلية في الآونة الأخيرة بفتوى غريبة لا تعرف عن أهل العلم ولا هي من مشهور فتاوى المذاهب المعتبرة، بل لم يعرف صاحبها إلا بها، وهي فتوى جواز اختلاط النساء بالرجال مستدلا صاحبها بأحاديث ضعيفة أو أحاديث صحيحة غير صريحة أو صحيحة صريحة ولكنها من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم، وكلما عسر عليه الدليل قال ويلزم من هذا الدليل الاختلاط، أو يستدل بأحوال الضرورة والاستثاء من القواعد العامة لظرف خاص، ويجعله حكما عاما، أو يستدل باختلاط الناس عند الحرم المكي ويريد أن يطبقة على اختلاط شاب وشابة في جامعة، وهذا من ترك المحكم واتباع المتشابه الذي ذم الله تعالى فاعله فقال (فأما الذي في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة...)، فأين هذا من قول النبي صلى الله عليه وسلم (أياكم والدخول على النساء)أخرجه مسلم، وقوله (اتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء) متفق عليه، بل لو لم يكن من ذلك إلا المفاسد المترتبة على الاختلاط كالنظر والمصافحة والخلوة وتبادل ابتسامات وغيرها لكفى بها دليلا على تحريم ذلك، وقد تضافر في تحريمها الشرع والعقل والفطرة.

ومن هنا فإننا نستنكر هذه الفتوى الشاذة المخالفة لما عليه الأئمة الأربعة وعامة علماء الإسلام، ونطالب الأخوة في المجال الإعلامي أن لا يتناقلوا مثل هذه الفتاوى الشاذة التي قد يتأثر بها بعض ضعاف الإيمان فيتحملون أثمهم ويبوؤون بوزرهم (ومن دعى إلى ضلالة كان له من الوزر كأوزار من تبعه).

نسأل الله تعالى أن يهدي ضال المسلمين ويصلح أحوالهم، ويقيهم شر الفتن ما ظهر منها وما بطن.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه



الموقعون:

1-
د عجيل النشمي رئيس رابطة علماء الشريعة بدول مجلس التعاون الخليجي و العميد السابق لكلية الشريعة جامعة الكويت

2-
الشيخ ناظم محمد سلطان المسباح عضو رابطة علماء الشريعة بدول مجلس التعاون الخليجي

3-
د.عبدالمحسن زبن المطيري استاذ كلية الشريعة جامعة الكويت

4-
د/ حامد العلي عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

5-
د طارق محمد الطواري الأمين العام لتجمع الفضيلة و استاذ كلية الشريعة جامعة الكويت

6-
د عصام الغريب العميد المساعد بكلية الشريعة جامعة الكويت سابقا

7-
د سعود الربيعة عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

8-
الشيخ أحمد الدبوس داعية

9-
د محمد فارس المطيران عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

10-
د سالم طعمة الشمري استاذ كلية الشريعة جامعة الكويت

11-
د خالد الرشيدي عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

12-
د وليد الشايجي عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

13-
د عبدالله عوض العجمي عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

14-
الشيخ احمد عبدالرحمن الكوس نائب رئيس المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة

15-
د سالم الكندري عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

16-
الشيخ محمد سعود العنزي موجه التربية الإسلامية بوزارة التربية

17-
الشيخ بدر نايف الحجرف رئيس مجلس إدارة مبرة الإحسان

18-
د عمر الشهابي عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة جامعة الكويت

19-
الشيخ محمد ضاوي العتيبي إمام وخطيب في وزارة الأوقاف

20-
الشيخ مشعل تركي الظفيري إمام وخطيب في وزارة الأوقاف

21 -
جاسم عشوي الظفيري إمام وخطيب في وزارة الأوقاف

22-
الشيخ نبيل علي العوضي رئيس مجلس إدارة مبرة طريق الإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faculty.ksu.edu.sa/sul
 
عالم سعودي: الاستماع لغناء النساء حلال وتحريم الاختلاط بدعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البنبوناب :: منتديات البنبوناب العامة :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: