الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصة مؤثره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عامريوسف
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 22/05/2009
عدد الرسائل : 1426
العمر : 38
الموقع : الرياض
العمل/الترفيه : الرياض

مُساهمةموضوع: قصة مؤثره   2009-12-08, 12:36

[size=16]القصة رواها الشيخ محمد حسان في قناة الناس وذكرت في العديد من الكتب ...
ولنبدأ مع تلك القصة :
حدثت هذه القصة في مصر في القاهره حيث كانت تسكن عائله من طبقه راقيه كانوا يبحثون عن خادمة لهم فوجده الخادمه فكانت هذه الخادمه لا يتجاوز عمرها تسعة اعوام ذهب ابوها بها الى بيت تلك الاسرة وعند وصلها حيا والد تلك الخادمة رب الاسرة وبدأ يودع ابنته ليرحل ودموعه تملا عينيه والفتاة تبكي وتقول له :يا ابي تعال وزرني كل يوم وسلم على اخوتي وامي ولا تقلق سأعود ومعي مال وفير يكفينا ان شاء الله ....
وبعد ذلك رحل والدها ليتركها في ذاك المنزل فبدأت الفتاة بالتحية والسلام على اهل البيت وبعد ان انتهت من ترتيب اغراضها بدأت في اعمال المنزل الشاقه من اول يوم وصلت فيه لكن العائلة التي كانت تسكن عندها تلك الفتاه عائلة قاصيه لا تعرف الرحمه يطعمونها على الفطور قليل من العسل واو قطعة جبن وفي الغداء يعطونها ما بقي من طعامهم او قطعه من اللحم و الفتاه تشكر ربها وتحمده ثم تبدأ باعمال المنزل الشاقة المتعبه وذات يوم تعبت الفتاه ومرضت فأجلت بعض الاعمال لترتاح قليلا لكن الاب ما ان رأى انها لم تتم اعمالها بدأ بضربها وركلها والصراخ عليها ثم وصل الحال به الى صعقها بالكهرباء لم يرحم الفتاة المريضه التي هي من عمر ابنته وولده ..
استمرت الحياه القاسيه مع هذه الطفلة المسكينه التي صبرت على ما يحدث لها زارها ابوها مرة او اثنتين ولم تخبره بما حدث لها ثم انقطعت زيارات ابيها ولم تره ثانية .. حل العيد وفرحت الفتاه وجلست تتذكر اسعد الاعياد التي قضتها مع اهلها لكن الاب لم يرحمها ابدا ولم يدعها تفرح بالعيد فبدأ بضربها وصعقها وسبها كانت ترى ابناءه تلك الاسرة يمتعون ويلعبون وهم فرحون بالعيد وتتمنى ان تكون مثلهم ...

بعد مرور عدة اشهر لاحظت الام ان الفتاه بدأت تسقط منها الصحون وتحضر من السوق خضروات ليست بالجيده فظنت ان ذلك ردا لما يفعله زوجها فبدأت بضربها هي الاخرى ثم لاحظت انها تتعثر في مشيها فذهب بها الاب الى الطبيب ليكتشف ان نظرها ضعف جدا وانها ستفقد النظر بسبب تلك الصدمات التي كانت تتلاقها ثم عاد بها الى المنزل لكنه لم يرحمها بل امرها بأن تكمل اعمال المنزل وذات يوما خرجت الفتاه لتشتري الخضروات فلم تعد بحثت الاسرة عنها كثيرا فوجدتها وعندها ضربها الاب ضربة جعلتها تصرخ وتقول ارحمني ارحمني وقام الابن بضربها وركلها كمساعدة لابيه ومرت الايام وكبرت الفتاه واصبحت في الثانية عشر لكنها فقدت نظرها وهربت من المنزل من جديد لكن هذه المره لم يلحق بها الاب وقال انها لايريد شئ من تلك الفتاه العمياء .....

وبعد مرور السنين كبر الابن والفتاه واصبح الاب والام عجوزين فتزوج ابنهما ورزق بطفل جميل فرحت كل العائلة به لكن جاء الطبيب بخبر وهو ان الطفل اعمى لا يرى فصدمت العائلة كلها .... وخافت زوجة الابن ان تحمل ثانية لكن نسوا حزنهم واقنعت الام الزوجة بأن تحمل من جديد وسيكون الطفل بسلام هذه المره وطمنهم الطبيب وفعلا رزقت بفتاه جميله نظرها جيد وصحتها جيده لكن بعد مرور اشهر لاحظت الام ان والزوجة ان الفتاه تنظر في جهة واحده فأخبرهم الطبيب انه معرضه لتفقد نظرها فجن الوالد ودخل مستشفى الامراض العقليه فمات وهنا تذكرت الام الفتاه التي لم يرحومها وعذبوها حتى فقدت نظرها واليوم احفادها حدث لهم نفس الامر والوالد جزي بما فعل فبحثت عنها طويلا حتى وجدتها واخذتها معها الى المنزل واصبحت هي التي تخدم عليها .....

فسبحان الله القوي الجبار الذي لا يضيع حق انسان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albnbonab.hooxs.com
 
قصة مؤثره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البنبوناب :: منتديات البنبوناب الادبية :: منتدي القصص والروايات-
انتقل الى: