الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 ذكر العيد في القرآن والسنة:

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد العبيد
مشرف منتدي الشباب والرياضة
مشرف منتدي الشباب والرياضة
خالد العبيد

تاريخ التسجيل : 10/03/2009
عدد الرسائل : 425
العمر : 40

ذكر العيد في القرآن والسنة: Empty
مُساهمةموضوع: ذكر العيد في القرآن والسنة:   ذكر العيد في القرآن والسنة: I_icon_minitime2009-09-20, 19:05





قال تعالى:"ولكل أمة جعلنا منسكاً ليذكروا اسم الله" [الحج:34]، قال ابن عباس والكلبي والفراء: عيداً.
قال تعالى:"لكل أمة جعلنا منسكاً هم ناسكوه" [الحج:67] قال ابن قتيبة: هو العيد.الثاني: ذكر أعياد المسلمين:
عيد الفطر، ففي حديث أنس –رضي الله عنه- قال:"قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما في الجاهلية فقال:"إن الله تعالى قد أبدلكم بهما خيراً منهما يوم الفطر ويوم النحر".- عيد الأضحى؛ لقوله صلى الله عليه وسلم:"أمرت بيوم الأضحى عيداً، جعله الله لهذه الأمة".
ويوم الأضحى هو يوم العاشر من ذي الحجة، وقبله يوم عرفة، وهو من ذلك العيد أيضاً، وبعده أيام التشريق الثلاثة وهي أيام عيد أيضاً، فصارت أيام عيد الأضحى خمسة، كما في حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب".
- عيد الجمعة: لقوله صلى الله عليه وسلم:"إن يوم الجمعة يوم عيد، فلا تجعلوا يوم عيدكم يوم صيامكم، إلاتصوموا قبله أو بعده". قدم الأعياد في الأمم:
الأعياد قديمة في الناس، عرفوها منذ عرفوا الاجتماعات والتقاليد والذكريات، ولقد كانت الأعياد في الأمم الجاهلية على مر عصور البشرية تتسم باللهو واللعب والفسق والمجون والشعائر الغريبة، والطقوس الوثنية، وحتى المجتمعات البدائية كان لها أعيادها، ولهم فيها عادات متوارثة، وحرمات مرعية كما كان لأهل الجاهلية، فتتوقف فيه الحروب،ويأمن الناس؛ جرياً على عادات وتقاليد عندهم، من خرج عنها عابوه.
لقد اختار الإنسان منذ القدم أياماً يسترخي فيها من التعب، ويعطل العمل ليجدد نشاطه، ويستعيد حيويته، فنشأت تلك الأعياد الموسومة بأيام من السنة معلومة، تعود الأعياد كلما عادت تلك الأيام، ولكل أمة منها مظاهرها وشعائرها في أعيادها الخاصة، لا يشاركها فيها غيرها، ولا ترضى أمة من الأمم أن تكون دخيلة على غيرها في أعيادها، ولا ينبغي لأمة أو طائفة من الناس مهما نسيت شخصيتها، وأغفلت ذاتيتها أن تنتحل شخصية غيرها من الأمم، وتندمج فيها باتخاذ ما هو من خصائصها ومقوماتها، ولا يفعل ذلك إلا مهزوم في شخصه، مستخف بأمته، محتقر لما عنده، يلبس ثوباً غير ثوبه، ويمشي مشية ليست له، ومهما أظهر من تحضر وتقدم فلا يزال محتقراً صغيراً في أعين من قلدهم قبل أعين من انسلخ منهم ورفضهم.ولأجل هذا الاختصاص بالأعياد كثرت في الأمم وتنوعت، وبسبب الاختلاط والصراعات تداخلت بعض أعياد الأمم الغالبة في الأمم المغلوبة، نتيجة للتبعية والتقليد والانصهار، ويظهر ذلك من خلال استعراض أعياد جمع من الأمم والطوائف المختلفة.
منقول






_________________
ذكر العيد في القرآن والسنة: 4148910
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عامريوسف
عضو نشيط
عضو نشيط
عامريوسف

تاريخ التسجيل : 22/05/2009
عدد الرسائل : 1426
العمر : 39
الموقع : الرياض
العمل/الترفيه : الرياض

ذكر العيد في القرآن والسنة: Empty
مُساهمةموضوع: رد على موضوع: ذكر العيد في القرآن والسنة:   ذكر العيد في القرآن والسنة: I_icon_minitime2009-09-21, 14:12

بارك الله فيك أخى خالد كل عام وانت بخير وتقبل مرورى ، ولو نظرت في هذا الرابط لوجدت الرسالة فيه ضمن كتب الشيخ الألبانى رحمه الله ....
http://www.alalbany.net/albany_doc_books.php

الحث على إتباع السنة فى القرآن:
قال الله تعالى (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32) آل عمران

وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (132) آل عمران
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) النساء

وقال (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) الأحزاب
مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) النساء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albnbonab.hooxs.com
ابو مروة
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 17/06/2009
عدد الرسائل : 8
العمر : 39

ذكر العيد في القرآن والسنة: Empty
مُساهمةموضوع: رد: ذكر العيد في القرآن والسنة:   ذكر العيد في القرآن والسنة: I_icon_minitime2009-09-22, 05:28

الاخ خالد العبيد
جزاك اللة خيرا وسدد خطاك وجعل عملك هذا
فى ميزان حسناتك فكم نحن محتاجون للتبصير
بديننا فى ظل مشاغل الحياة التى اصبحت غاية
فى ذاتها لا وسيلة للطاعة وجزاك اللة خيرا
ولك ودى وكل سنه وانت طييب
(او مروة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكر العيد في القرآن والسنة:
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البنبوناب :: منتديات البنبوناب العامة :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: